قصص سكس محارم مصرى مع مرات عمه الشرموطة

0 views
0%

قصص سكس محارم مصرى مع مرات عمه الشرموطة

قصص سكس محارم مصرى مع مرات عمه الشرموطة, قصص سكس ساخنة الشرموطة مرات العم تجيب  الشهوة وتمتع كسها مع شاب مصرى مراهق, قصص سكس محارم نيك زوجحة العم الهايجة بوضعيات وتفاصيل ساخنة, مشاهدة قصص سكس مثيرة بين شاب مصرى مع زوجة عمه الموزة ونيك ساخن

قصص سكس محارم
قصص سكس محارم

اعرفكوا بنفسي انا ماهر٢٥سنه
طويل ١٩٢سم من القاهره جسمي عادي مش تخين ولا رفيع
مرات عمي رباب ٣٩سنه كانت متجوزة واتطلقت وعمي اتجوزها بعد مامراته ماتت
عمي عندة ٦٩سنه
مرات عمي كانت امراة من الريف
ذات جسم مليان طولها ١٧٠سم وزنها تقيل ١١٥ كيلو
تمتلك طيز كبيره مفلقسه لوحدها من غير ماتفلقس هي وبزاز كبيره ايضا
وبشرتها بيضاء وعيونها واسعه وشفايفها منفوخه واسنانها متفرقه بفرق خغيف
يجعل ضحكتها جميله ويعطي لوجها جمال عندما تضحك
وكانت عندما تتحرك امامي انظر اللي طيزها الكبيرة لدرجة ان عمي لاحظ اني انظر اليها
وفي يوم قال لي في موضوع من المواضيع لو مت مرات عمك دي زي امك خد بالك منها
لانه يعلم انني اشتهيها وفي يوم من الايام كنت ازور عمي وتاخر الوقت فقال لي نام
عندي انهاردة وامشي بكرة وبلفعل نمت عندهم وانا نايم بليل الاوضه اللي انا نايم فيها جنب اوضة عمي
سمعته وهو رباب وكان ينيكها وسمعتها بتقوله كذا مرة لما تبقي مش قادر متتعبش نفسك
ولا تتعبني معاك وبعدين زبك مبقاش يقف اووي ليه مانا عماله اطبخلك كوارع واكلك في سمك
وجمبري ومخلياك تبطل السجاير انا ايه اللي رماني الرميه السودا دي واتجوز راجل كبير
لما سمعتها بتقول كدا زعلت علي عمي اووي انه في الموقف دة وفرحت في نفس الوقت اني ممكن
اقرب لرباب وانيكها وكملت نوم بعد ماسكتوا وتاني يوم الصبح صحيت قبل ماعمي ورباب
يصحوا وخرجت قعدت في الصاله وفردت جسمي ع الكنبه برة
وسمعت باب اوضة عمي اتفتح ورباب خارجه عريانه ورايحه تدخل الحمام ولان الحمام
لازم تعدي من الصاله عشان تدخله شفت رباب وهي عريانه ملط ولاول مرة اشوفها عريانه
هي اتخضت ومبقتش عارفه تعمل ايه وجت تجري ترجع اوضتها جريت وراها وقلتلها بلاش ترجعي اوضتك
عمي ممكن يعرف اني شفتك ويزعل انا اللي هدخل الاوضه لاقيتها وافقت قلتلها بس انتي
طلعتي حلوة اووي وجسمك يجنن ابتسمت وقالتلي بس ياواد خش يلا لحسن عمك يصحى
وفعلا دخلت الاوضه بتاعتي اللي كنت نايم فيها ومخرجتش منها الا بعد اما هي خرجت وندهت عليا
وعلي عمي عشان نشرب الشاي وخرجت انا قبل عمي الصاله ولاقيت عمي خرج ورايا وقالها جهزي الشاي لحد ماخد دش
انا انتهزت الفرصه ان عمي في الحمام ودخلت وراها المطبخ وقلتلها انا عمال افكر فيكي
من لما شفتك لقيتها بتضحك وقامت بيساني في خدي رحت واخد منها بوسه من بوقها
ومن هنا بدات علاقتنا
المهم عمي خرج من الحمام وشربنا الشاي وطلب مني اني اوصل مراته لمشوار وانا ماشي
نزلت انا وهي وركبنا المترو والمترو كان زحمه في اليوم دة فا الطبيعي اني وقفت وخليت مرات عمي قدامي
ومن كتر الزحمه كنت لازق في طيز رباب وهي كانت لابسه عباية وهي زي ماقلتلكو ان طيزها كبيرة ولما بتبقى لابسه العبايه طيزها بتبقي
هتقطع العبايه وانا كنت واقف وراها ومن كتر الحك في طيزها زبي وقف وكنت ساعتها لابس بنطلون ملتون مش جينز
وزبي رشق بين فلقتها وكنت قلقان لحد يشوفني من الركاب بس الدنيا كانت زحمه اووي ومحدش واخد باله
لقيتها بتقولي في وداني قرب مني اووي لازقت فيها ع الاخر لدرجت من كتر الكك في طيزها كنت هجيب
لحد ما المحطه بتاعتنا جت ونزلنا مسكت ايديها واحنا مشين لاقيتها بتقولي انها مبسوطه انها معايا وكانت ايديها متلجه وبتترعش
قلتلها مالك قالتلي خايفه قلتلها ماتخافيش تعالي ندخل اي كافيه نشرب حاجه واهدي شويه
في الكافيه قالتلي انا كنت مستمتعه اووي وانت واقف ورايا في المترو بس خايفه تقول عليا اني وحشه بس دة من اللي انا فيه
قلتلها ماتقلقيش انا سمعتك امبارح وانتي بتتكلمي مع عمي وعارف انه مش بايدك حاجه
انتي لو كنتي مستكفيه مكنتيش هتعملي كدة قلتلها ايه رايك قبل ما اوديكي مشوارك نروح
عندي البيت في الشقه بتاعتنا اللي فاضيه نقعد شويه سوا وافقت خدتها وروحنا الشقه
قلتلها اعملك ايه تشربيه قالتلي اي حاجه دخلت حضرت اتنين عصير وخرجت لقيتها في الحمام
استنيتها تخرج لاقيتها خارجه وكانت لابسه قميص نوم شفاف وتحت منه كلوت فاتله ومكانتش لابسه سنتيان
وجت قعدت جنبي لما شفتها بقميص النوم هيجت عليها لقيتها بتقرب مني وبتبوسني
قعدت ابوس فيها وخدتها وقمنا دخلنا اوضه النوم وقلعت هدومي وزبي كان واقف اووي
قلتلها مصي زبي يارباب هيجيني اكتر عليكي نزلت تمص في زبي وهي بتمص زبي كنت عمال
ابص علي بززها ولاقيتها قامت وقفت واديتني طيزها وقعدت تحك طيزها وهي لابسه القميص في زبي
مسكتها من وسطها ورفعت القميص وخليتها لابسه الكلوت الفتله وقعدت ادقر في فلقت طيزها وقمت مقلعها الكلوت وقلعتها قميص النوم
وقعدت ارضع بززها الكبيرة وهي عماله تقولي نيكنيي بقي نزلت علي كسها قعدت الحس فيه
واهيج بظرها لحد ماجبت قبل مانيكها لحست لبنها وتفيته علي بززها وحطيت زبي مابين
بززها وقعدت انيك بززها وهي تقول ااه اه اه نيكني بقي في كسي
نزلت علي كسها قبل ما انيكها قعدت احرك زبي علي كسها من برة وهي كسها كبير وشفراته
غليظه ودخلت زبي براحه اووي وانا بدخله لقيتها بتشخر وتقولي مرة واحدة ياحبيبي نيك شرموطك رباب
عرفت انها بتحب العنف ودخلت زبي مرة واحدة صوتت قعدت اخرج فيه واخله بسرعه وبقوة
لحد مالقيتها بتقولي ارحم كسي يامفتري ساعتها انا كنت هجيب خليتها تفلقس لاني من زمان نفسي انيك طيزها
وقلتلها هنيك طيزك وافقت بس مقلتليش انها عاوزة تدخل الحمام دخلت صباعي جوة
خرم طيزها عشان افتحه صباعي اتعاص خرة انا حسيت بقرف بس قلت هيبقي ملين مع زبي لانها ماتفتحتش وروحت فتحت درج الكمود
وجبت كاندم ولبسته عشان زبي مايتعكش من خراها ودخلت زبي براحه وهي بتتاوهه
وخرجت زبي وقعدت اخرج وادخل لقيتها بهدلت طيزها خرا قلتلها قومي خشي الحمام قامت دخلت الحمام
وانا روحت شيلت الكاندم وغسلت زبي وزبي كان هيجيب وانا بغسله هديت شويه وزبي هدي
كانت هي خرجت وكانت فضت طيزها خليتها تفلقس تاني ونيكتها المرادي من غير كاندم
حسيت بمتعه ماتتوصفش وانا بنيك طيزها الكبيرة من غير كاندم لمل جيت اجيب خرجت زبي ونطرت لبني علي خرم طيزها من بره
فضل بتاعي واقف بعد ماجبت دهنت خرم طيزها بلبني ودخلت زبي تاني ولبني عمل احلي شغل خلاها تتمحن اكتر وانا بنيكها بس زبي كان
منتصب نص انتصاب طلعته وقعدت الحس كسها لقيتها بتجيب لبنها وانا بلحس كسها
خليت لبنها ينزل لحسته وبلعته وقعدت ابوس فيها قالتلي انا هقوم اخد دش عشان ننزل
دخلت معاها الحمام اخد دش معاها وعملنا واحد كمان في الحمام
ومن ساعتها رباب بقت حبيبتي ومراتي وشرموطي كل شويه بقينا نتفق وتجيلي
ياريت القصه تكون عجبتكو

شاهد قصص سكس جديدة وساخنة

From:
Date: نوفمبر 24, 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *